أوهام حب اضطراري

نشرت من قبل الكاتب العماني في

 الشاعر / سيف الرواحي

في حشرجة أوهــام حــب اضطـراري ** يصبـح رضيـع العلــم رهن الجهاله
بــرد الشقـــا يـذريــه والجــرح واري ** والهـم لـه مدهــاش والحـــزن شالـه
يشعــل فتيـــل الصبــر قنديــل ســاري ** والضيـم رغـم البـرد جاب الظما له
يلهـــث ورا مجهــول والكتــف عـاري ** يسقيــه من خــف الوجــع باختيــاله
دام الوهـم مجــداف عســر الصــواري ** الجـرح مرسـى والغـدر فـي مجـاله
يــا داكــن الخـــديــن مـل انتظـــــاري ** ما عـــاد في منفــاك أقــــرا رســاله
قلبي كثيــر الهـــــم إن جـــاه طــاري ** وانتـــه تِحَسْبــه طفل يظهـــر دلالــه
ما بيـن لا يمكـــن ويمكــــن أجــــاري ** برزخ رفض ينهـار رفض الضلاله
بجمع حشــود الفكـــر واعلـــن قراري ** وعـدك خيــال وحــان وقت اعتزاله
الطيــب غلطـــه والتوابـــع جــــواري ** والخاســـر اللي حصـل الــذل فــاله
واللي على نقــــض المواثيـق ضاري ** لا بــد يجيلــه يــــوم يرثــي لحــــاله
بعد اصطفــاق جناح مرضى انكسـاري ** مرضى بنصــف الحـل بعد اكتماله
الجـــد سقفـــي والعـزائم ســــواري ** صرح ٍ شمخ والساس طوب الأصاله
الليـــــث بــرجــي والثــريـــا مــداري ** واضــح وضـوح اللي يشعشع هلاله
كــان الفـــراق الليــل والصبــح داري ** تعــرض نوايـا الغــدر شاشــة خياله
في حشرجة أوهــام حــب اضطـراري ** يصبـح رضيـع العلــم رهن الجهاله

0 تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *